العودة

تحت الأضواء



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جيل التطوير.

يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.





 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
موقع النور والظلمة
معهد نجوم اف ام - Nogoum Fm Institute
طلب رجوع للفريق
أمانة في أعناق جميع المسؤولين ..
[هام] : مطلوب طاقم اشراف للمنتدى بمقابل مادي
شوربة البطاطس بالكريمة والمشروم
صينية البطاطس المشوية بالجبن الموزاريلا
خلطة توابل "السبع بهارات"
صينية المعكرونة بالبشاميل لايت
صينية البطاطس البوريه بالدجاج والمشروم
السبت ديسمبر 30, 2017 11:49 am
الأربعاء أكتوبر 07, 2015 7:33 am
الأحد ديسمبر 07, 2014 5:39 am
الأحد ديسمبر 07, 2014 5:26 am
الأحد نوفمبر 30, 2014 7:10 am
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:28 pm
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:25 pm
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:25 pm
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:23 pm
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 9:22 pm
بسام
Eslam Love
BAZOKA Libya
BAZOKA Libya
BAZOKA Libya
BAZOKA Libya
BAZOKA Libya
BAZOKA Libya
BAZOKA Libya
BAZOKA Libya

شاطر|
 
بيانات كاتب الموضوع
هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو V.i.P
الرتبه:
عضو V.i.P
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
الجنس الجنس : انثى
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 846
 نقآطيّ ›› * نقآطيّ ›› * : 1493
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
الانظمام الانظمام : 17/11/2012
العمر العمر : 24
مزأإجيءْ مزأإجيءْ : عادي
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.j-altwer.com

 

موضوع: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي الخميس فبراير 07, 2013 7:35 pm






بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، و الصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

الأمانة من أخطر الموضوعات في الدين :

عن أبي ذر رضي الله عنه قال, قلت:

((يا رسول الله, ألا تستعملني؟ -معنى الاستعمال هنا
أن يجعله عاملاً, والياً, حاكماً, موظفا كبيراً, رجل مسؤولية-, قال: فضرب
بيده على منكبي -تحبباً, وترفقاً, وتلطفًا- ثم قال: يا أبا ذر, إنك ضعيف -
أي القيادة تحتاج إلى خصائص- وإنها أمانة, وإنها يوم القيامة خزي وندامة,
إلا من أخذها بحقها, وأدى الذي عليه فيها))

[أخرجه مسلم في الصحيح وأبو داود والنسائي في سننهما عن أبي ذر]

هذا حديث دقيق بمعنى أن الذي يتولى أمر عشرة
عليه مسؤوليات جسام؛ عليه أن يكون قوي الشخصية, عليه أن يكون جازماً, عليه
أن يكون ذا بصيرة, عليه أن يؤدي هذه الأمانة, لأن كل شيء الآن, كل شيء الله
عز وجل أناطه إليك, سيحاسبك عنه, أنت مخير, وُضعت تحت يدك هذه الأمانة؛
طلاب الصف أمانة في عنق الأستاذ, المريض أمانة في عنق الطبيب, الموكل أمانة
في عنق المحامي, البناء أمانة في عنق المهندس, هذا الذي يقف أمامك يشتري
أمانة في عنقك, هل بعته سلعة جيدة بسعر معقول أم غششته أم أخذت من ماله
أكثر مما أعطيته؟
قضية الأمانة أيها الأخوة من أخطر الموضوعات في الدين:
﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا﴾

[سورة النساء الآية:58]

الأمانات؛ ابنك أمانة, زوجتك أمانة, جسمك
أمانة بين يديك, الإنسان حياته فيما يتوهم ملكه هي ملك المسلمين, ملك
أسرته, ملك أولاده, إذا دخن مثلاً ضيع الأمانة, أتلف قلبه, أتلف أوعيته,
أتلف جسده, فأي شيء ملَّكته ولم تُحسن التصرف به سوف تحاسب عليه, هذه
الأمانة التي أرادها أبو ذر أمانة كبرى, أمانة الولاية, هناك أمانات أصغر,
التي أكبر منها أمانة الرسالة, النبي عليه الصلاة والسلام بلغ الرسالة,
وأدى الأمانة, هناك أمانة التبليغ أمانة العلماء, و أمانة الواجب, كل إنسان
له اختصاص عمل, و أمانة المجالس, و أمانة الأسرة, و أمانة العمل.
أكبر أمانة يحملها الإنسان هي نفسه التي بين جنبيه :

على كلٍّ؛ موضوع الأمانة هي أخطر ما يتمتع به الإنسان, أكبر أمانة هي نفسه التي بين جنبيه:

﴿قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا*وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا﴾

[سورة الشمس الآية:9-10]

الأمانة بالمعنى البسيط أنا أودعت عند إنسان
مبلغاً, ثم أداه لي بالتمام والكمال, هذا معنى ضيق جداً للأمانة, لو فهمنا
الأمانة بالمعنى الواسع لكنا في حال غير هذه الحال.
((...يا أبا ذر, إنك ضعيف، وإنها أمانة, وإنها يوم القيامة خزي وندامة, إلا من أخذها بحقها, وأدى الذي عليه فيها))

كل شيء يأتي من قلب كبير بأسلوب لطيف و بعبارة رقيقة يُقبل :

هناك شيء بالسنة دقيق, هناك معلومات جاء بها النبي, أعطانا إياها في السنة هي حقائق.
هذه الحقائق كيف أداها لنا النبي؟ ما الطريق لها؟ الطريق منهج النبي في
الدعوة, هذا الشيء مستقل, لن تجد هذا إلا في ثنايا الأحاديث.
مثلاً هناك رواية أخرى: عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه, أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(( يا أبا ذر إني أراك ضعيفاً وإني أحب لك ما أحب لنفسي))

[ مسلم عن أبي ذر]

هذا تلطف, ترفق, هذا من قوله تعالى:
﴿وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً﴾

[سورة البقرة الآية:83]

أنت ممكن أن ترفض بأسلوب أديب, بأسلوب لطيف, بأسلوب فيه جبر خاطر, بأسلوب فيه نعومة:
(( يا أبا ذر إني أراك ضعيفا وإني أحب لك ما أحب لنفسي لا تأمرن على اثنين ولا تولين مال يتيم ))

نصيحة, فكل شيء يأتي من قلب كبير, بأسلوب لطيف, بعبارة رقيقة, يُقبل.
أحياناً موظف, يأتي مواطن يقدم استدعاء, يطلب
شيئاً, لا يوجد, ممنوع, بغلظة, بجفوة, نفس الجواب ينتقل بشكل آخر, يقول له:
هناك مادة لا تسمح لي أن أوافق لك, أرجو الله أن يكرمك في موطن آخر, هذا
غير مقبول, الفكرة نفسها أديتها بشكل أخرق.
قال له:
(( يا أبا ذر إني أراك ضعيفاً وإني أحب لك ما أحب لنفسي لا تأمرن على اثنين ولا تولين مال يتيم ))

بطولة الإنسان أن تنبع إمكاناته من ذاته لا من الآخرين :

وهناك حديث آخر مطلق يقول عليه الصلاة والسلام:

((إنكم ستحرصون على الإمارة, وستكون ندامة يوم القيامة, فنعمت المرضعة, وبئست الفاطمة))

[أخرجه البخاري في الصحيح والنسائي في سننه عن أبي هريرة]

الإنسان إذا ألف أن يكون أميراً على عشرة
أشخاص, شيء مغر جداً, الذي يحدث الكل يعظمونه, يمجدونه على غير استحقاق,
يحيطونه بهالة من التعظيم, شيء مريح, أما حينما تُنزع منه هذه المهمة
فيتمزق.
((....فنعمت المرضعة, وبئست الفاطمة))

فالإنسان سهل عليه أن يأخذ شيئاً, أما الحرمان منه فصعب جداً.
من الأدعية المأثورة: "اللهم إنا نعوذ بك من السلب بعد العطاء, ومن عضال الداء, ومن شماتة الأعداء".
فالنبي عليه الصلاة والسلام بين هذه الحقيقة, قال:
((نعمت المرضعة))

الأخذ سهل, أما السلب فصعب جداً, لذلك أحياناً الإنسان يختل توازنه.
أعرف رجلاً مدير مدرسة ابتدائية, ما هذا
المنصب؟ شيء كله متاعب, فلما أحيل على التقاعد اختل توازنه النفسي, وصار
يحتاج إلى طبيب نفسي.
فالإنسان حينما يتوعد يعطي أمراً, يتلقى
تعظيماً, هذا منزلق خطير, هذا المنزلق يصبح يتعلق بالوظيفة تعلقاً جنونياً,
وكأنه تعود على أن يجلس في مكان ويعطي أمراً؛ لذلك أصعب الأشخاص الذي يكون
له رتبة معينة, ثم يحال على التقاعد, يفقد كل شيء في يوم واحد؛ فقد
الاحترام, فقد التعظيم, فقد التبجيل.
هناك نقطة دقيقة أن بطولة الإنسان أن تنبع
إمكاناته من ذاته لا من الآخرين, إذا نبعت من ذاته هذه معه دائماً, لا
يتأثر, لا يجعل بطولته تأتيه من الخارج؛ من سيارة, من منصب, من عمل, يجعل
بطولته أخلاقية من الداخل أينما ذهب.
أي هناك إنسان يملأ من حوله سعادة, وهناك
إنسان لذائذه تأتيه من آلة, من مركبة, من منصب, من مكانة, من رتبة؛ فكلما
حرصت على أن تنبع السعادة من الذات فهذه ملكك, لا يستطيع أحد أن يأخذها
منك, أما إذا حرصت على لذائذ تأتيك من الخارج, فأنت عبد لها, حينما تُنزع
منك, هذه الطامة الكبرى حينما تنزع منك.
للمنصب وجهان؛ وجه نفعي ووجه أخلاقي :

الحديث الأخير: عن عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه قال, قال عليه الصلاة والسلام:

((يا عبد الرحمن لا تسأل الإمارة فإنك إن أعطيتها من غير مسالة أعنت عليها, وإن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها))

[البخاري عن عبد الله بن سمرة]

شخص يتولى مدير مدرسة ابتدائية, له غرفة خاصة,
طاولة, هاتف, أمامه المعلمون, فإذا أرادها بهذه الميزات, معنى هذا أن هذا
الإنسان يحب الدنيا, يركن إلى نفسه فلا ينجح, أما إن أرادها لخدمة الطلاب,
ولتحقيق رسالة, اختلف الأمر فأعانه الله عليها, للمنصب وجهان؛ وجه نفعي,
ووجه أخلاقي, الوجه النفعي أن تنتفع بهذه الميزات, وأن تتمتع بهذا التعظيم,
النفع الآخر الأخلاقي هو أن تحقق رسالة بهذا المنصب, فالقوة أساسية لتحقيق
أي شيء.
((....فإنك إن أعطيتها من غير مسالة أعنت عليها, وإن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها))

لذلك ورد أن طالب الولاية لا يُولَّى, ما دام قد طلبها فقد أرادها لذاتها, أما إن لم يطلبها فأرادها لغيرها.
والحمد لله رب العالمين
















 الموضوع الأصلي : هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي //   المصدر : منتديات جيل التطوير // الكاتب: المرحة سارة



المرحة سارة ; توقيع العضو



اه يا زمن من هالجيل اللي مش نافع
كلما اعود اغيب ..مش بيدي عشان الدراسة
هم ولا في الأحلام  Twisted Evil ...فآسفة


المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبه:
عضو فعال
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
الجنس الجنس : ذكر
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 476
 نقآطيّ ›› * نقآطيّ ›› * : 698
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الانظمام الانظمام : 25/11/2012
العمر العمر : 22
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bin-grban.0wn0.com

 

موضوع: رد: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي الخميس فبراير 07, 2013 8:26 pm






كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بانتظار الجديد القادم.. Rolling Eyes
















 الموضوع الأصلي : هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي //   المصدر : منتديات جيل التطوير // الكاتب: محمد(اليمن)



محمد(اليمن) ; توقيع العضو



المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
الجنس الجنس : ذكر
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 5
 نقآطيّ ›› * نقآطيّ ›› * : 5
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الانظمام الانظمام : 23/11/2012
العمر العمر : 30
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

موضوع: رد: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي الجمعة فبراير 08, 2013 3:08 am






موضوع مميز سلمت يداك .. ننتظر مزيد من تفوقاتك .. لاننا بحق قد يبهرنا مواضيعك اللامعة .. فارجوك لا تحرمنا منها
















 الموضوع الأصلي : هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي //   المصدر : منتديات جيل التطوير // الكاتب: MeGa DeSiGn



MeGa DeSiGn ; توقيع العضو



المعلومات
الكاتب:
اللقب:
زائر
الرتبه:
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

موضوع: رد: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي الجمعة فبراير 08, 2013 3:31 am






???? ; توقيع العضو



المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبه:
عضو جديد
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
الجنس الجنس : ذكر
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 115
 نقآطيّ ›› * نقآطيّ ›› * : 115
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الانظمام الانظمام : 09/02/2013
العمر العمر : 20
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

موضوع: رد: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي السبت فبراير 09, 2013 3:21 am






كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بانتظار الجديد القادم
















 الموضوع الأصلي : هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي //   المصدر : منتديات جيل التطوير // الكاتب: الاميرساسوكي



الاميرساسوكي ; توقيع العضو



المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كبار الشخصيات
الرتبه:
كبار الشخصيات
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
الجنس الجنس : ذكر
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 1565
 نقآطيّ ›› * نقآطيّ ›› * : 1621
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الانظمام الانظمام : 10/07/2013
العمر العمر : 21
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

 

موضوع: رد: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي الثلاثاء يوليو 23, 2013 8:53 pm






KiShO ; توقيع العضو



المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
الجنس الجنس : ذكر
الدولة الدولة :
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 501
 نقآطيّ ›› * نقآطيّ ›› * : 503
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الانظمام الانظمام : 06/12/2013
العمر العمر : 30
مزأإجيءْ مزأإجيءْ : رايق
•احترام قوانين المنتدى•| •احترام قوانين المنتدى•| : 100%
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.pub-dz.com

 

موضوع: رد: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي السبت ديسمبر 07, 2013 3:22 pm






Ahmed Veko ; توقيع العضو



هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مواضيع ذات صلة


الكلمات الدليلية (Tags)
http://www.a7larabnet.a7larab.net منتديات جيل التطوير

الــرد الســـريـع

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي , هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي , هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي ,هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي ,هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي , هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأمانة باختيار القائد أو الأمير من موسوعة النابلسي ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا






الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 11:37 am.